واحة اهل الجنة
اهلآ بك فى واحة اهل الجنة

واحة اهل الجنة

واحة اهل الجنة , حب وخير وسعادة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالمجموعاتقائمة الاعضاءمقياس درجة الحبفوتوشوب(( X.O Game ))(( Snake Game ))(( Music Up ))(( Drum Machine ))(( Breakdance ))(( Tetris Game ))(( Asteroids game ))(( Scary Spider game ))(( ناطحات السحاب ))

شاطر | 
 

 مدى صحة دعــــاء (لاإله إلا الله الجليل الجبار...الخ ) للاهمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Joseph Gosreein
مشترك مميز
مشترك مميز


ذكر
عدد المساهمات : 496
بداية الاشتراك : 28/03/2011

مُساهمةموضوع: مدى صحة دعــــاء (لاإله إلا الله الجليل الجبار...الخ ) للاهمية   الخميس يونيو 09, 2011 1:50 am


مدى صحة دعــــاء (لاإله إلا الله الجليل الجبار...الخ ) للاهمية!!..




اولآ ياريت الجميع يبحث عن صحة اى شئ يراه وثانيآ اذا رأى شئ خاطئ فلايسكت عنه ,بل ينصح ويوعى غيرة


أخي أختي : حديث منتشر في المنتديات وأتاني على الجوال
فبحثت عن مدى صحته ولم أجد البيان والتبين في كثير من المنتديات
المستشهده بهذا الحديث ...فأرجوا أن نتعاون جميعا في الذب
عن الكذب المتهم به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولننشر في
المنتديات .


الفتوى رقم ( 21084)
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ،وبعد :

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد
إلىسماحة المفتي العام من المستفتي بواسطة معالي د . محمد بن
سعد الشويعر ، والمحالإلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار
العلماء برقم (3598) وتاريخ
9 7 1420هـ وقد ذكر معاليه
أن أحد المواطنين جاءه بنشرة يقول إنه وجدها بالمسجد الذي
يصلي فيه ، ويطلب إفتاءه نحوها ، وقد جاء في هذه النشرة
ما نصه :

لاإله إلا الله الجليل الجبار ، لا إله إلا اله الواحد القهار ، لا إله
إلا الله العزيز الغفار ، لا إله إلا الله الكريم الستار ، لا إله إلا
الله الكبير المتعال ،لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، إلها واحدا
ربا وشاهدا صمدا ونحن له مسلمون ، لاإله إلا الله وحده لا شريك
له ، إلها واحدا ربا وشاهدا ، ونحن له عابدون ، لا إلهإلا الله
وحده لا شريك له إلها واحدا ربا وشاهدا ونحن له قانتون ، لا
إله إلا اللهوحده لا شريك له إلها واحدا ربا وشاهدا ونحن له
صابرون ، لا إله إلا الله محمد رسولالله ، علي ولي الله ، اللهم
إليك وجهت وجهي ، وإليك فوضت أمري ، وعليك توكلت
ياأرحم الراحمين ، روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
مضمون الحديث أنه قال :
من قرأ هذا الدعاء في أي وقت فكأنه
حج 360 حجة ،
وختم 360 ختمة ،
وأعتق 360 عبدا ،
وتصدق بـ 360 دينارا ،
وفرج عن 360 مغموما ،
وبمجرد أن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا
الحديث نزل الأمين جبرائيل عليه السلام وقال :
يا رسول الله :
أي عبد منعبيد الله أو أمة من أمتك يا محمد قرأ هذا الدعاء
ولو مرة في العمر بحرمتي وجلالي ضمنت له سبعة أشياء :
1 - أرفع عنه الفقر .
2 - أمنه من سؤال منكرونكير .
3 - أمرره على الصراط .
4 - حفظته من موت الفجأة .
5 - حرمت عليه دخول النار .
6 - حفظته من ضغطة القبر
7 - حفظته من غضب السلطان الجائر والظالم ،
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت:
بأن هذا الدعاء المنسوب للنبي صلى الله عليه وسلم
دعاء باطل ،
لا أصل له من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم
،والحديث المروي في فضله حديث باطل مكذوب ،
ولم نجد من أئمة الحديث من خرجه بهذا اللفظ ، ودلائل
الوضع عليه ظاهرة
لأمور منها :
1-مخالفة هذا الدعاء ومناقضته لصحيح المعقول وصريح المنقول
من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ،وذلك لترتيب
هذه الأعداد العظيمة من الثواب المذكور لمن قرأ هذا الدعاء .


2- اشتماله على لفظ ( علي ولي الله) ولا شك أن أمير
المؤمنين علي بن أبي طالب رضيالله عنه من أولياء الله ، إن
شاء الله ، ولكن تخصيصه بذلك دون غيره فيه نفثة رافضية .


3-أنه يلزم من العمل بهذا الدعاء أن قارئه يدخل الجنة
وإن عملالكبائر أو أتى بما يناقض الإيمان ، وهذا باطل
ومردود عقلا وشرعا .

وعلى ذلك فإن الواجب على كل مسلم أن لا يهتم بهذه النشرة ،
وأن يقوم بإتلافها وأن يحذرالناس من الاغترار بها وأمثالها ،
وعليه أن يتثبت في أمور دينه فيسأل أهل الذكر عماأشكل
عليه حتى يعبد الله على نور وبصيرة ، ولا يكون ضحية
للدجالين وضعاف النفوس الذين يريدون صرف المسلمين عما
يهمهم في أمور دينهم ودنياهم ، ويجعلهم يتعلقون بأوهام وبدع
لا صحة لها .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
؛؛




وهذة فتوى اخرى من مركز الفتوى

لا بأس بالدعاء المذكور ولا تجوز نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم الأربعاء 16 ربيع الأول 1429 - 24-3-2008

رقم الفتوى: 106106


خلاصة الفتوى:

الدعاء المذكور لا تجوز نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلا بدليل، ووجوده في المواقع المذكورة ليس بدليل على أنه حديث.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الدعاء المذكور لا تجوز نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلا بدليل، ولم نقف له على وجود له بهذا اللفظ فيما اطلعنا عليه من دواوين السنة ومراجع العلم التي بين أيدينا، ومع ذلك فلا نرى مانعاً من الدعاء به على أنه مجرد دعاء وليس بحديث؛ لأننا لم نطلع فيه على ما يخالف الشرع، ووجوده في مواقع أهل البدع أو مراجعهم... لا يجعله حديثاً مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلا يجوز للمسلم أن ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم قولاً إلا بدليل، ونعني بالدليل هنا هو السند المتصل بالثقات إليه صلى الله عليه وسلم، وإلا فهو الكذب عليه وتقويله ما لم يقله. قال الشيخ سيدي عبد الله في طلعة الأنوار:

ولا يقول مسلم قال النبي**** بلا رواية لخوف الكذب

ومما تواتر عنه صلى الله عليه وسلم بالمعنى (من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار)، ولا شك أن الحديث تلوح عليه علامات الضعف... فمن الأدلة التي يستدل بها علماء مصطلح الحديث على كون الحديث ضعيفاً أو موضوعاً اشتماله على الثواب الكثير مقابل العمل القليل، قال الإمام السيوطي في ألفيته في مصطلح الحديث أثناء ذكره علامات الوضع في الحديث: وما به وعد عظيم أو وعيد على حقير وصغيرة شديد.

وعلى العموم فلا نستطيع أن نحكم على الحديث بصحة ولا بضعف ولا بوضع، حتى نطلع على سنده ورجاله، ونطبق عليه صنعة التخريج والتحقيق.

والله أعلم.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مدى صحة دعــــاء (لاإله إلا الله الجليل الجبار...الخ ) للاهمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة اهل الجنة :: البوابة الثالثة :: الفتاوى الشرعيه-
انتقل الى: