واحة اهل الجنة
اهلآ بك فى واحة اهل الجنة

واحة اهل الجنة

واحة اهل الجنة , حب وخير وسعادة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولالمجموعاتالأعضاءمقياس درجة الحبفوتوشوب(( X.O Game ))(( Snake Game ))(( Music Up ))(( Drum Machine ))(( Breakdance ))(( Tetris Game ))(( Asteroids game ))(( Scary Spider game ))(( ناطحات السحاب ))

شاطر | 
 

 هل تجب العدة على المتوفى عنها زوجها قبل الدخول؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Joseph Gosreein
مشترك مميز
مشترك مميز
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 496
بداية الاشتراك : 28/03/2011

مُساهمةموضوع: هل تجب العدة على المتوفى عنها زوجها قبل الدخول؟    الخميس مارس 31, 2011 1:54 pm

هل تجب العدة على المتوفى عنها زوجها قبل الدخول؟



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين وبعد:
العدة: هي مدة تتربص فيها المرأة لمعرفة براءة رحمها او للتعبد او لتفجعها على زوجها"( انظر: الفقه الاسلامي وادلته 9/7166).
وتجب
العدة على كل امرأة توفي عنها زوجها بعد عقد زواج صحيح شرعا، سواء اكان
دخل بها قبل وفاته ام لم يكن قد دخل بها، عملا بقوله تعالى {والذين يتوفون
منكم ويذرون ازواجا يتربصن بأنفسهن اربعة اشهر وعشرا} ( البقرة،234).
وذلك وفاء للزوج بإظهار الحزن والاحداد عليه وصونا لسمعة الزوجة وحفظا لكرامتها حتى لا يتحدث الناس بأمرها.
جاء
في مغني المحتاج للشربيني ( 3/395):" المقصود الأعظم من العدة حفظ حق
الزوج دون معرفة البراءة، ولهذا اعتبرت عدة الوفاة بالأشهر ووجبت العدة على
المتوفى عنها زوجها التي لم يدخل بها تعبدا ومراعاة لحق الزوج."
وعدة
المرأة المتوفى عنها زوجها غير ذات الحمل هي اربعة اشهر قمرية وعشرة ايام
بلياليها من تاريخ الوفاة، سواء اكانت مدخولا بها ام غير مدخول بها.
قال
ابن قدامة في المغني ( 9/107):" اجمع اهل العلم على ان عدة الحرة المسلمة
غير ذات الحمل من وفاة زوجها اربعة اشهر وعشرا مدخولا بها ام غير مدخول
بها".
وجاء في قانون الأحوال الشخصية الأردني في المادة (139) منه:
"النساء
المتزوجات بعقد صحيح عدا الحوامل منهن اذا توفي ازواجهن يتربصن بأنفسهن
اربعة اشهر وعشرة ايام سواء دخل بهن ام لا"( انظر: شرح قانون الاحوال
الشخصية- د. عثمان التكروري-ص240).
* ما هي العلاقة المسموح بها بين الخاطبين اذا تمت قراءة الفاتحة بينهما؟
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين وبعد:
يجب ان نبين معنى الخطبة حتى يتبين حدود العلاقة المسموح بها بين الخاطبين في الشريعة الاسلامية.
فالخطبة
هي اظهار الرغبة في الزواج بامرأة معينة واعلام المرأة او وليها بذلك، فإن
وافقت المخطوبة او اهلها فقد تمت الخطبة وترتبت عليها احكامها وآثارها
الشرعية. فالخطبة هي من مقدمات الزواج، والخطبة هي مجرد وعد بالزواج وليست
زواجا، ومن الضروري جدا ان نشير الى قراءة الفاتحة فيه ليست عقدا كما يعتقد
كثير من الناس، وعليه فإن الخاطبين ما لم يتم انعقاد العقد بينهما يبقى كل
منهما اجنبيا عن الآخر، وبما ان الخطبة من مقدمات الزواج وحكمتها فتح
الطريق امام الخاطبين ليتعرف كل منهما على الآخر فقد اباح الشرع التعرف على
المخطوبة من ناحيتين:
الاولى: ...

احكامها وآثارها الشرعية. فالخطبة هي من مقدمات الزواج، والخطبة هي مجرد
وعد بالزواج وليست زواجا، ومن الضروري جدا ان نشير الى قراءة الفاتحة فيه
ليست عقدا كما يعتقد كثير من الناس، وعليه فإن الخاطبين ما لم يتم انعقاد
العقد بينهما يبقى كل منهما اجنبيا عن الآخر، وبما ان الخطبة من مقدمات
الزواج وحكمتها فتح الطريق امام الخاطبين ليتعرف كل منهما على الآخر فقد
اباح الشرع التعرف على المخطوبة من ناحيتين:
الاولى: عن طريق ارسال
امرأة ثقة من قبل الخاطب تنظر الى المخطوبة وتخبره بصفتها، وللمرأة ان تفعل
مثل ذلك بإرسال رجل يتعرف على خاطبها ويخبرها بصفته.
الثانية: النظر
مباشرة من الخاطب للمخطوبة للتعرف على حالة الجمال وخصوبة البدن فينظر الى
الوجه والكفين اذ يدل الوجه على الجمال، والكفان على الخصوبة والنحافة
والقامة على الطول والقصر.
وبما ان الخطبة ليست الا وعدا بالزواج ولا
يترتب عليها شيء من احكام الزواج فلا يجوز للخاطب الخلوة مع مخطوبته لأنها
ما تزال اجنبية عنه، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :" لا يخلون رجل
بامرأة لا تحل له فإن ثالثهما الشيطان الا محرم".( روا احمد في مسنده، 5/
326).
* طاعة الله تعالى ام طاعة الوالدة؟
فتاة هداها الله للالتزام
بالحجاب الشرعي، ولكن والدتها تمنعها من ذلك مدعية ان الله تعالى ورسوله
صلى الله عليه وسلم اوصى بطاعة الوالدين وخصوصا الام، فأيهما اولى بالطاعة:
طاعة الله عز وجل ام طاعة الوالدة؟
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين وبعد:
يقول
النبي صلى الله عليه وسلم:" لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق"(رواه احمد
وصححه السيوطي والالباني). فعليك بطاعة الله عز وجل في التزام الحجاب
الشرعي وفي الوقت ذاته عليك بإقناع والدتك بضرورة الاستجابة لأوامر الله عز
وجل ونبيه صلى الله عليه وسلم، فالله تعالى الذي امرك بطاعة والدتك وبرها
هو القائل في محكم تنزيله { يا ايها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء
المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين وكان الله
غفورا رحيما } ( الاحزاب-59)، وهو القائل {أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون
ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم الا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة
يردون الى اشد العذاب ...} ( البقرة-85).





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تجب العدة على المتوفى عنها زوجها قبل الدخول؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة اهل الجنة :: البوابة الثالثة :: الفتاوى الشرعيه-
انتقل الى: